بدل عدوى للفنينن

بدل العدوى حق

لا أجــد مبرراً لعدم صرف بدل العدوى، ما دام صادراً بأمــر ملكــي، رقمـــه (أ/28 ) وتاريخه 20/3/1432هـ

 

 

وزارة الصحة تحدد الفئات المستحقة لـ بدل العدوى في المستشفيات

عاجل – ( متابعات )

أبلغت وزارة الصحة مديرياتِ الشؤون الصحية بمحافظات المملكة بالفئات المستحقة لبدل العدوى للعاملين في المستشفيات والمراكز الصحية. وقال مصدر مسؤول : إن الفئات المستحقة لصرف بدل العدوى في المستشفيات هم : العاملون في تخصصات المختبرات والأشعة ومراقبي الوبائيات الذين يمارسون مهام الوظيفة فعلًا بصفة دائمة كذلك العاملين في قسم مكافحة العدوى من فئة التمريض.
وأشار إلى أنه على المستفيدين ان يرفقوا مشهدًا مصدقًا بذلك ويعتمد من الطب الوقائي بالمستشفى وكذلك اعتماد نموذج البدل 205 من الطب الوقائي بالمستشفى.
واضاف ان الوزارة حددت الفئات التي يصرف لها بدل العدوى في المراكز الصحية الأولية وهم : فئة التمريض الذين يمارسون التحصينات والتطعيمات الأساسية فقط، وكذلك يصرف لفئة المختبرات ومراقبي الوبائيات والأشعة ممن يمارسون مهام الوظيفة فعلا بصفة دائمة .
وأبلغت الوزارة مديريات الشؤون الصحية بالمحافظات في خطاب بحسب المدينة بعدم رفع أي طلب لموظف لا يستحق صرف بدل العدوى.
وكانت مديريات الشؤون الصحية استبعاد 50 ألف ممارس صحي تقريبًا من صرف بدل العدوى، بعد أن فوضتها وزارة الصحة، وأعطتها صلاحية الموافقة على صرف جميع البدلات. وجاء استبعاد الممارسين الصحيين بعد أن قننت المديريات عدد المستحقين للبدل، وبحسب تعميم صادر من إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية في الطائف فقد جرى استبعاد كافة فنيي التمريض ممن يجرون التطعيمات الخارجية «حملات المدارس والأحياء» ممن كانوا يصرف لهم بدل العدوى، وجرى تحديد فنيين فقط في كل مركز صحي يصرف لهم بدل العدوى، مع استبعاد كافة فنيي المختبر، مراقبي الوبائيات والأشعة والمراقبين الصحيين ممن ليسوا على ملاك الوظيفة، «وهو الشرط الذي لم تطالب به الوزارة لصرف بدل العدوى عندما كانت الصلاحية لها، كما أن وزارة الخدمة المدنية أكدت في وقت سابق انتفاء شرط ملاك الوظيفة لصرف بدل العدوى».
وكان عدد من الممارسين الصحيين اعترضوا على الشروط الجديدة من المديريات والتي ستحرمهم من بدل العدوى، وقالوا: إنها كانت تصرف لهم عندما كان القرار بيد الوزارة وأشار بعضهم إلى أن الآلية الجديدة جاءت لتقليص عدد المستحقين لبدل العدوى، بعد أن جرى رفعه من 240 إلى 750 ريالًا، ولوح عدد من فنيي التمريض لعدم خروجهم في حملات التطعيم ضد الحصبة، الحصبة الألمانية، والنكاف اعتراضًا على قرار استبعادهم من صرف البدل.


بدل العدوى والخطر…..اين نحن منه

بعد التحية والسلامهناك سؤال يحيرني واود الاجابة عليه من وزير الصحة او من كان عنده الاجابة ,بدل العدوى وبدل الخطر من الاشعة على اي اساس يتم صرفها حتى نرتاح,
فكما يعلم الوزير وهو مهني قبل ان يكون وزير فنحن كفنيي العمليات والتخدير نتعرض تعرض مباشر لجميع انواع العدوى من امراض الالتهاب الكبدي والدرن والايدز حمانا الله واياكم منهاوغيرها كثير وبشكل مباشر اثناء لعمليات الجراحية الطارئة ونتعرض للاشعة السينية في عمليات العضام الناتجة عن الحوادث رغم كثرتها التي لا يتوانى جراحوا العضام من استخدامها ومع ذلك لا نستلم اي من هذه البدلات,ونحن اذ نسأل فنحن نسال عن حق ولا نستعطف او نستجدي في ظل ملك همه اعطاء كل ذي حق حقه ولكن اين المشكلة وعند من يتم التصنيف ومن ياخذ ومن لا ياخذ,
فنحن كفنيين نقوم باستقبال المرضى وتجهيزهم قبل العملية وخاصة المرضى الذين ليس لهم اي تحاليل تثبت خلوهم من امراض معدية او من عدمه مثل مرضى الحوادث حفظنا الله واياكم منها وناخذ منهم العينات حتى نرسلها للمختبر لكي يتم تحليلها من اي امراض ونبدأ العملية قبل وصول النتائج ويتبين في بعض الاحيان ان المريض يعاني من مرض معدي شفاه الله منه وفي بعض الاحيان لا نعلم بالنتائج اللا بعد ايام, فما ذنبنا نحن؟
قد ياتي شخص ويقول هذا عملكم وهذا ما تقبضون راتبكم من اجله, فاقول اليس فني المختبر من صميم عمله ان يتعامل مع العينات المخبرية مهما كانت ومع ذلك ياخذ بدل العدوى وايضا بدل الخطر ياخذه فني الاشعة مع ان استخدام الاشعة من صميم عمله انا لا اقول هذا الكلام من باب الحسد ولكن اقوله لاننا نتعرض نحن فنيي التخدير والعمليات لما يتعرض له فنيو المختبر والاشعة وبشكل يومي بل وفي كل لحظة من لحظات تواجدنا لتأدية العمل ومع هذا لا نستلم اي من هذه البدلات وفي الختام فنحن لا نطالب سوا بمساواتنا مع زملائنا ممن يتم الصرف لهم بينما نتعرض نحن للخطر الاكبر ولا يصرف لنا مما يجب لنا اي شئ.ولكم جزيل الشكر,,,

صحيفة المرصد: رصدت وزارة الصحة صرف بدل العدوى لنحو 20 ألف ممارس صحي بعدد كبير من المستشفيات والمراكز الصحية بمختلف المناطق، دون أن يكونوا مستحقين لهذا البدل، بسبب تلاعب حدث في مديريات الشؤون الصحية بتلك المناطق.
وكشفت مصادر مطلعة بحسب صحيفة الوطن، أن الوزارة بدأت التحقيق في مخالفات صرف البدل لنحو 20 ألف ممارس صحي، دون استحقاقهم له، متضمنا بحث أسباب اعتماد هذه البدلات في مديريات الشؤون الصحية، لعدم قيامها بدورها الفعلي في إقرار الاستحقاق لمن يستحقه، مبررة ذلك بأن بدلات الاستحقاق يتم تعبئتها من قبل الممارسين، ويتم رفعها لوزارة الصحة عن طريق شؤون الموظفين بالمديريات، وأن التحايل الذي تم بالمديريات جاء بعد صدور قرار زيادة بدل العدوى من 240 إلى 750 ريالا.
من جهته، أكد مدير عام مكافحة العدوى بوزارة الصحة عبدالله مفرح عسيري ، أن هناك تنظيمات جديدة مقترحة، رفعتها وزارة الصحة لمجلس الخدمة المدنية للقضاء على التلاعب. وأن ما يقارب 20 ألف ممارس صحي في جميع مناطق المملكة، يعملون بالمنشآت الصحية، يصرف لهم بدل العدوى دون أن يكون لهم استحقاق في ذلك.
رصدت وزارة الصحة صرف بدل العدوى لنحو20 ألف ممارس صحي بعدد كبير من المستشفيات والمراكز الصحية بمختلف المناطق دون أن يكونوا مستحقين لهذا البدل بسبب تلاعب حدث في مديريات الشؤون الصحية بهذه المناطق.
وكشفت مصادر مطلعة وفقا لصحيفة الوطن، عن أن الوزارة بدأت التحقيق في مخالفات صرف البدل لنحو 20 ألف ممارس صحي، دون استحقاقهم له، متضمنا بحث أسباب اعتماد هذه البدلات في مديريات الشؤون الصحية، لعدم قيامها بدورها الفعلي في إقرار الاستحقاق لمن يستحقه فعليا، مبررة ذلك بأن بدلات الاستحقاق تتم تعبئتها من قبل الممارسين في كل جهة صحية ويتم رفعها لوزارة الصحة عن طريق شؤون الموظفين بالمديريات، وأن التحايل الذي ارتكب في المديريات جاء بعد صدور قرار زيادة بدل العدوى من 240 إلى 750 ريالا.
من جهته، أكد مدير عام مكافحة العدوى بوزارة الصحة عبد الله مفرح عسيري ، أن هناك تنظيمات جديدة مقترحة رفعتها وزارة الصحة لمجلس الخدمة المدنية للقضاء على التلاعب في صرف بدل العدوى للممارسين الصحيين، موضحا أنه تم وضع حلول لضبط عملية الصرف لمن هم أكثر تعرضا للعدوى، ويمكن هذا التنظيم للمستحقين لـ”بدل العدوى” من الحصول عليه حسب “الملاك الوظيفي” الذي يعنى به الممارس الصحي من قبل الوزارة في بداية التعيين وصولا إلى التأكد من ممارسة العمل الفعلي كالممرضين والممرضات داخل المنشآت الصحية.
وأضاف أن هناك العديد من الممارسين الصحيين الذين يكونون على مسمى “ملاك وظيفيي” في فترة التعيين ويكون حسب المسمى يستحق صرف بدل العدوى لكن في الواقع نجد أن هؤلاء الممارسين الصحيين يصرف لهم بدل العدوى ولايقومون بأعمال التمريض داخل المنشآت الصحية والمراكز الصحية بل يعملون في الإدارات, في المقابل وجود ممارسين صحيين يمارسون العمل الفعلي للتمريض ويتعرضون لمخاطر العدوى أثناء احتكاكهم بالمرضى ولا يصرف لهم بدل العدوى، وبعضهم الأخر على نفس المسمى الوظيفي ويمارس العمل الفعلي ويصرف له البدل. وأكد أن مايقارب 20 ألف ممارس صحي في جميع مناطق المملكة يعملون بالمنشآت الصحية يصرف لهم بدل العدوى دون أن يكون لهم استحقاق في ذلك، مبررا ذلك بأن عملهم لايكون ضمن عمل التمريض بل تصرف بعد اعتماد المديريات على مسمى “الملاك الوظيفي” دون التأكد من ممارستهم الفعلية لهذه المسميات.
وكشف أن ذلك دفع وزارة الصحة لرفع التنظيم الجديد منذ 9 شهور لمجلس الخدمة المدنية من أجل الموافقة علية، وأن التنظيم سيساهم في القضاء على التلاعب في عملية الصرف وتحديد المستحقين لبدلات العدوى ممن يمارسون العمل الفعلي داخل كافة المنشآت الصحية بجميع المناطق. وأشار أن التنظيم يهدف لوضع ضوابط تنظيمية تسهل على وزارة الصحة معرفة المستحقين لهذا البدل، واشتمل التنظيم المقترح من الوزارة وضع المستحقين من الممارسين الصحيين لصرف بدل العدوى لهم حسب شرط المسميات الوظيفية ” الملاك” وأكثرها عرضة للعدوى حيث شملت التمريض في العناية المركزة ، تمريض الطورىء، تمريض الغسيل الكلوى ، والعمليات ، والممارسين الصحيين في أقسام عزل المستشفيات، والعاملين في حملات التحصين والتطعيم
وكشف أنها تمت إضافه مسميات أخرى في قرار التنظيم حيث يشمل العاملين في مجال المختبرات والتعقيم المركزي ممن يتعاملون مع الأدوات الجراحية ، ومساعد صحي ، وفئة التمريض الذين يمارسون التحصينات والتطعيمات الأساسية فقط وكذلك فئة المختبرات ومراقبي الوبائيات والأشعة والمراقب الصحي ممن يمارسون مهام الوظيفة فعلا بصفة دائمة وممن هم على ملاك الوظيفة.


تحديث اخبار بدل العدوى 

 الصحة تحدد 4 شروط لصرف بدل العدوى للممارسين الصحيين

بدل العدوى” يقتحم “المظالم” بتحرك جماعي

فقيه رداً على موظف: أنا خادمكم وقريباً سيصرف بدلعدوى” لـ “كورونا”

 

كشف لـ«عكاظ» مدير العلاقات العامة والمتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني، أن الوزارة رفعت طلبا لوزارة الخدمة المدنية بإضافة مستفيدين جدد من بدل العدوى الذي كان محصورا على فئة معينة.

وقال مرغلاني إن مجلس وزارة الخدمة المدنية يدرس حاليا هذه الإمكانية والفئات الجديدة التي يمكن أن تستفيد من بدل العدوى من الكوادر الصحية، نافيا ما يتم تداوله هذه الأيام عن إيقاف صرف هذا البدل للمستفيدين منه.

وقدرت لـ«عكاظ» مصادر مطلعة عدد الأطباء من منسوبي وزارة الصحة الذين سيستفيدون من هذا البدل بنحو 25832 طبيبا وطبيبة، فيما يبلغ عدد كوادر التمريض 63297 ممرضة وممرضا، نسبة السعوديين منهم نحو 50%، بينما يبلغ عدد الممرضات السعوديات في القطاعين الحكومي والخاص 20747 ممرضة. وتوقعت المصادر أن يشمل التنظيم الجديد لآلية صرف بدل العدوى ممارسين من غير فئة التمريض، إضافة إلى ربط الصرف بمهام الموظف، بحيث يتم إيقاف الصرف عند نقله إلى أعمال لا تستوجب الصرف، كما أن الصرف سيكون لفئات محددة، منها فئة التمريض، الذين يمارسون التحصينات والتطعيمات الأساسية فقط، والعاملون في المختبرات ومراقبو الوبائيات والأشعة، ويبلغ مقدار بدل العدوى حاليا 750 ريالا شهريا بعد أن كان 240 ريالا فقط خلال السنوات الماضية قبل أن يتقرر رفعه تنفيذا للائحة الحقوق والمزايا المالية للموظفين، حيث درست الوزارة صرف بدل العدوى للفئات التي تستحقه وفق المعايير والسياسات المتبعة عالميا، كما درست منح الممارسين الصحيين من أطباء وممرضين العديد من البدلات كبدل العدوى وبدل التميز وبدل الندرة. وشددت مصادر «عكاظ» على أن التنظيم الجديد سيحدد من يستحق ومن لا يستحق وفقا لمبدأ المساواة بين الجميع، مؤكدة «ليس كل الممرضات يعملن في محيط العدوى والتضرر من الوسط الذي يعملن به».

يذكر أن مواقع الصحة ومنتدياتها تداولت خلال الأيام الماضية، توجه الوزارة لإلغاء بدل العدوى وبدل التميز من بدلات الكوادر الصحية، وهو ما نفاه الدكتور المرغلاني لـ«عكاظ» نهائيا، كاشفا عن سعي الوزارة لشمول فئات أخرى بهذا البدل.


نماذج وإجراءات شئون الموظفين


 

تاريخ الخبر : ٢٥/ ٠٢/ ١٤٣٦ هـ
 

شددت وزارة الصحة على مديرياتها في مناطق المملكة كافة بضرورة التقيد بضوابط صرف البدلات للممارسين الصحيين، بعد أن شهدت ساحات القضاء عدة مطالبات وشكاوى من موظفين ممارسين صحيين بمطالبات مالية.

ورفع ديوان المظالم للصحة بضرورة صرف المزايا والبدلات لمستحقيها نظاما دون الحاجة لرفع الدعاوى، فيما أكدت مصادر (عكاظ) أن الوزارة شددت على المديريات بالالتزام بما يردها من تعليمات منظمة لصرف المزايا المالية من بدلات ومكافآت مقطوعة بما يحقق العدالة والمساواة لجميع منسوبي المديريات والمرافق الصحية التابعة لها.

وكشفت المصادر أن رئيس محكمة إدارية خاطب وزارة الصحة بزيادة معدل القضايا المرفوعة من منسوبي إحدى المديريات ضد الوزارة تخص عدم صرف المزايا المالية لهم من بدلات ومكافآت وفق الإجراءات النظامية، وطلب صرف تلك المزايا لمستحقيها نظاما دون الحاجة إلى اللجوء من المدعين لديوان المظالم بطلب الصرف، فيما أكدت المصادر ذاتها أن الوزارة ردت بأنها تحرص على إبلاغ فروع الوزارة بالشروط والضوابط المنظمة لذلك بعد إقرارها من قبل السلطة التشريعية، وفق ما يقضي به النظام مما يحد من معدل القضايا المرفوعة ضد الوزارة، فيما أشارت الوزارة إلى أنها جهة تنفيذية تقتصر مهامها على الالتزام بما يصدر من السلطة التشريعية من أنظمة ولوائح وقرارات.

وفي شأن متصل كشف مصدر مطلع لـ(عكاظ) ان القضايا التي تبرز فيها المطالبات هي صرف بدل العدوى، حيث رفع الممارسون الصحيون من جميع التخصصات شكاوى في ديوان المظالم بصرف البدل كونهم يستحقونه، مستندين على خطاب صدر قبل رفع قيمة البدل من ٢٤٠ الى ٧٥٠ من وزارة الخدمة المدنية يجيز صرفه دون اشتراط الملاك، لكن المديريات بمجرد ان زاد البدل الى ٧٥٠ ريالا، قطعته عن الممارسين وتسببت في أزمة حقيقية للوزارة وتوالت الشكاوى لإعادة صرف البدل.

وكانت (عكاظ) تابعت عددا من القضايا التي كسبها الممارسون ضد عدد من المديريات في صرف البدل وإعادته لهم من جديد بعد قطعه.


 

استبعاد 50 ألف ممارس صحي من كشوفات مستحقي بدل العدوى

الإثنين 15/04/1437 هـ

علمت «عكاظ» من مصادر موثوقة، أن وزارة الصحة استبعدت نحو ٥٠ ألف ممارس صحي من كشوفات مستحقي «بدل العدوى»، بناء على توصيات من مديريات الشؤون الصحية المخولة باختيار إعداد قوائم بأسماء الممارسين الصحيين المستحقين للبدل. يأتي هذا في وقت كثف فيه الممارسون الصحيون على مستوى المملكة مطالبهم باعتماد صرف بدل العدوى لهم على اعتبار أنه حق شرعي لهم كما أشاروا في خطابات رفعوها إلى إداراتهم خلال الفترة الماضية.

41 ردا على بدل عدوى للفنينن

  1. يقول entisar:

    انا اشتغل بقسم عنايه وندخل على حالات عدوى ولا ينصرفانا ينصرف للاجانب معاي والسعوديات لا ظلم والله احنا بنات البلد اولى بذي النعم

    أعجبني

  2. يقول غير معروف:

    ايش الاسباب في عدم صرفها للمستحقين \\ توجداناس تلعب بحقوق الموظفين لابدمن محاسبتهم وخاصة في مديرية صحة تبوك لم تنفذامرالصحه وسبب من مديرشئون الموظفين ملاحظه فيه مناطق صرفة لهم بدعدوه الوحيدتبوك السبب مذكور

    أعجبني

  3. يقول صفية حسين:

    حتي الاان لم يصراف لنل حقواق الحج التكلف وكذلك بدال العدواي الي متي

    أعجبني

  4. يقول غير معروف:

    نحن التمريض نتعامل مع المريض 24 ساعه مباشره ونعطي العلاجات ونغسل المريض المصاب ونعمل جميع التحليل نحن الفئئه الملزمه للمريض في المستشفى كيف لا نستحق بدل عدوة؟؟؟

    أعجبني

  5. يقول زهره حسين زوين النخلي:

    لم يصرف الي الان بدل العدوى لي لماذا؟

    أعجبني

  6. يقول ابو جعفر:

    السلام ورحمة الله وبركاته لمن يرغب بتجهيز معاملة بدل عدوى او الاستفسار عـ الرقم ـ 0509073135

    أعجبني

  7. يقول ابو جعفر:

    حاليا المعاملات تمشي و تقبل بالديوان و تصرف

    أعجبني

اترك رد او تعليقا او معلومة

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s